أريد أن أكون ذلك الخيال الذي يجول في ذ هنك

يدل هذا الحديث بعمومه على جواز أنواع الشركات كلها: شركة العنان، والأبدان، والوجوه، والمضاربة، والمفاوضة وغيرها من أنواع الشركات التي يتفق عليها المتشاركان. رواه ابن أبي حاتم ، وحكاه عن سعيد بن جبير [ ثم ] قال : حدثنا أبي ، حدثنا سليمان بن حرب ، حدثنا حماد بن زيد ، عن إسحاق بن سويد أن يحيى بن يعمر وأبا فاختة تراجعا في هذه الآية : ( هن أم الكتاب ) فقال أبو فاختة : فواتح السور

2022-11-27
    الم خغيف في الكتف و اليد اليسرى
  1. نافذة لغوية (191) : ظاهرة اللَّحن
  2. 3 آل عمران Aal-Imran
  3. 3 فان هذه
  4. # مت27‏:2؛ مر15‏:1؛ يو18‏:28